كلية الزراعة طرابلس

المزيد ...

حول كلية الزراعة طرابلس

أخبار كلية الزراعة طرابلس

2021-02-24 186 0

أقيم بكلية الزراعة حفل تكريم أقامت هيئة تحرير المجلة الليبية للعلوم الزراعية حفل تكريم يوم الاربعاء الموافق 24/2/2021 بقاعة الاجتماعات بكلية الزراعة، وذلك  للسادة والسيدات:1-  د. علي حسين الحامدي         تصميم وتنفيذ الموقع الالكتروني للمجلة2-  د. يونس ضو زليط             تصميم واخراج المجلة3-  م. نسرين فرج البريكي         أرشفة المجلة (الأعداد القديمة)4-  أ. كريمة عبداللطيف الخوجة   أرشفة المجلة (الأعداد القديمة)5-  م. مبروكة علي الهوني         تجليد وحفظ المجلة6-  أ. عبدالرحمن علي الطيب      تجليد وحفظ المجلة   وذلك تقديرا لمجهوداتهم التي بذلوها من أجل إبراز المجلة الليبية للعلوم الزراعية في أحسن صورة والحصول على التصنيف والترتيب المستهدف بين المجلات العربية والعالمية.

عرض التفاصيل
2021-02-10 323 0

عقد صباح اليوم الاربعاء الموافق: 10/02/2021 اجتماع مجلس الكلية الثاني لسنة 2021 بقاعة اجتماعات مجلس الكلية.استهل السيد/ عميد الكلية الاجتماع بتوجيه أسمى آيات الشكر والتقدير إلى السادة/ رئيس وأعضاء مجلس إدارة الجمعية الليبية للمكتبات والمعلومات و الأرشيف، على جهودهم المبذولة لحماية العاملين ورواد المكتبات العاملة بجامعة طرابلس من فيروس كورونا، وذلك بتزويد المكتبات بأجهزة قياس الحرارة، والكمامات. وتم بعد ذلك مناقشة جملة من المواضيع المتعلقة بسير الدراسة بالكلية، وسبل تطوير العملية التعليمية، على مستوى الدراسات الجامعية والعليا.

عرض التفاصيل
2021-02-02 454 0

 تمثل محطات الأبحاث (المزرعة) أهم مرفق من مرافق الكلية. فمحطات الأبحاث بالنسبة لكلية الزراعة كالرئتين بالنسبة لجسم الإنسان، حيث لا يمكن لأي كلية زراعة في العالم أن تستمر بدونها. ولقد شهدت محطات الأبحاث بكلية الزراعة، جامعة طرابلس تخريج دفعات متتالية من المهندسين الزراعيين الذين قادوا مسيرة التجربة الزراعية في ليبيا، وأصبح الكثير منهم أساتذة متميزين يقودون المسيرة التعليمية، والبحثية في العديد من الجامعات والمؤسسات البحثية بالداخل والخارج، كما شهدت تنفيذ أغلب البحوث العلمية المتعلقة بمشاريع التخرج لطلاب الدراسات الجامعية، والعليا؛ إلى جانب عدد كبير من البحوث الممولة من قبل هيئة أبحاث العلوم الطبيعية والتكنولوجيا؛ إضاقة إلى إقامة الدورات التدريبية في مجال التقنيات الزراعية.         مما سبق، تتضح الأهمية القصوى لمحطات الأبحاث بالنسبة لأي كلية زراعة محترمة في العالم. وعلى الرغم من ذلك فإن محطات الأبحاث بكلية الزراعة بجامعة طرابلس، والتي تعتبر الكلية الأم وبيت الخبرة في ليبيا، لم تسلم من أطماع الطامعين، حيث كانت هناك محاولة في الماضي لنقل الكلية إلى شرق البلاد، من أجل الاستحواذ - كما يبدو - على رقعة الأرض الخاصة بالمحطات، والتي تبلغ مساحتها قرابة 90 هكتاراً. ولقد استطاع طلاب الكلية حينذاك بالتعاون مع أعضاء هيئة التدريس والموظفين، التصدي لهذه الاطماع والإبقاء على الكلية ومحطات الأبحاثتعمل في محطات الأبحاث كوادر وطنية تضم مهندسين زراعيين، وأطباء بياطرة، وفنيون يمتلكون خبرات متميزة في المجال الزراعي، ويعملون تحت اشراف أعضاء هيئة تدريس من كافة التخصصات. وتشتمل محطات الأبحاث على مبنى إداري، ومحطات الأبحاث التالية:أولاً: محطات أبحاث الإنتاج النباتي:         تضم محطات أبحاث الإنتاج النباتي، مزرعة مساحتها 75 هكتاراً، ومخصصة للأقسام العلمية التالية: التربة والمياه، البستنة، المحاصيل، وقاية النبات، الهندسة الزراعية، والمراعي والغابات. توجد بالمزرعة حقول للحمضيات المختلفة، ونباتات الزينة، وأشجار الظل، ومساحات شاسعة لمحاصيل الخضر، ومحاصيل الحقل، والأعلاف. إضافة إلى ذلك، تتوفر بالمحطات صوبات زجاجية، وصوبات خشبية، وأخرى بلاستيكية للتجارب الخاصة بزراعة الخضروات.ثانياً: محطات أبحاث الإنتاج الحيواني:         تضم محطات أبحاث الإنتاج الحيواني: محطة أبحاث الدواجن، والتي تقع على مساحة قدرها أربع (4) هكتارات، وتضم عنابر مجهزة لأغراض التربية، إلى جانب مذبح آلي، ومعمل تفريخ بيض؛ ومحطة أبحاث الأغنام والأبل، التي تقع على مساحة قدرها سبع (7) هكتارات؛ ومحطة أبحاث الأبقار، التي تقع على مساحة قدرها هكتاران (2)، ويتوفر بها صالة حلب ملحق بها محلب آلي، ومروضات داخلية للعجول الرضيعة، ومخزن للأعلاف المركزة، وأخر للأعلاف الخشنة، ومرافق صحية، ويحيط بالمحطة مروضات خارجية. ولقد أضيف إلى هذه المحطات، محطة أبحاث الزراعات المائية، والتي تضم أحواض مائية لزراعة الأسماك.ثالثاً: المعمل الإرشادي:         يمثل المعمل الإرشادي محطة الأبحاث الخاصة بقسم علوم وتقنية الأغذية، ويشترك معه قسم الاقتصاد المنزلي في استخدام بعض المرافق. ويشتمل المعمل على خطوط تصنيع تجريبية لإنتاج بعض الأغذية المعلبة ومنتجات الألبان.رابعاً: مجمع الورش:   يشتمل مجمع الورش على ورشة الآلات الزراعية، وورشة الري، وورشة اللحام، وورشة النجارة.         على الرغم من ضعف الموارد المادية لتشغيل محطة الأبحاث، وتكرار التعديات على مرافقها من قبل بعض الأسر المتطفلة التي تحتل أجزاء منها، والعابثون الذين يرتادونها ويسرقون الأدوات والمواد منها، ويعبثون بتجارب الطلاب والباحثين، وإهدار جهدهم ومالهم وطموحهم، إلا أن محطات الأبحاث استمرت في أداء رسالتها التعليمية، والبحثية، والتثقيفية خدمة للمجتمع في مجال العلوم والتقنيات الزراعية والغذائية.          لذلك، ومن أجل تطوير العملية التعليمية، والبحثية، والتدريبية بهذه المحطات، فلقد أعتمد مجلس كلية الزراعة في اجتماعه الـثاني عشر (12) لـسنـة 2020م الذي عقد بتاريخ: 26 ربيع الأول 1442هـ الموافق:11 نوفمبر 2020م، تصوراً تضمن الهيكلية الإدارية لمحطات الأبحاث، وتشكيل لجنة تسييرية، ولجان فنية وتحديد مهام كل منهما، إلى جانب تحديد مهام مدراء الوحدات البحثية، ومشرفي المحطات البحثية، ومنسق الشؤون الإدارية والفنية بالمحطات. وتضمن التصور كذلك، تكوين لجنة تسييرية لمحطات الأبحاث تتكون من: عميد الكلية رئيساً، وكيل الكلية (نائب الرئيس) ، وعضوية رؤساء الأقسام العلمية (مدراء الوحدات البحثية بالمحطات)، ومنسق الشؤون الإدارية والفنية بالمحطات، ومدير مكتب الشؤون الإدارية والمالية بالكلية، ورئيس قسم البحوث والاستشارات والتدريب بالكلية (عضواً ومقرراً)، وتم إحالة نسخة من هذا التصور إلى السيد/ أ. د. رئيس الجامعة للتفضل بالاطلاع والتوجيه. وبالفعل فلقد أعدت الأقسام العلمية برامجها الطموحة لتطوير العملية التعليمية، والبحثية، والتدريبية بالمحطات، وتم مناقشتها في اجتماع اللجنة التسييرية، وباشرت بعض الأقسام في تنفيذها على أرض الواقع.          يحدونا الأمل في حماية و دعم إدارة الجامعة للنهوض بمستوى هذا المرفق الحيوي والمهم، خدمة للعملية البحثية، وطلاب الدراسات الجامعية والعليا. أ. د. نوري الساحلي ماديعميد الكلية ورئيس اللجنة التسييرية لمحطات الأبحاث   

عرض التفاصيل
المزيد من الأخبار

من يعمل بـكلية الزراعة طرابلس

يوجد بـكلية الزراعة طرابلس أكثر من 173 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. عبدالله القدافي بعيو بيت المال

عبدالله بيت المال أحد أعضاء هيئة التدريس و رئيس قسم المراعي والغابات بكلية الزراعة جامعة طرابلس منذ 31/12/2017. يعمل السيد عبدالله بيت المال كمدرس بالقسم منذ 11/3/1980 ويدرس العديد من المواد في مجال تخصصه وحاليا يعمل كـاستاذ مشارك منذ 1/9/2018 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية الزراعة طرابلس

استخدام دالة جاما الناقصة في وصف منحنى الإدرار في الماعز المحلي وهجنه

أجريت هذه الدراسة لتقدير معايير وخصائص منحنى الادارار وتأثير بعض العوامل عليه . استخدم في هذه الدراسة عدد 86 عنزة من السلالة المحلية )م م( وسلالة القبرصي الدمشقي )ق ق( والسلالة الإسبانية مورثيا غرينادا )س س( وهجن المحلي مع القبرصي والإسباني. تم تمثيل إنتاج الحليب الأسبوعي للحيوانات خلال مدة الدراسة ) 28أسبوع( باستخدام دالة جاما غير التامة yn = anb e-cn ، وقد حددت معاملات هذه الدالة شكل المنحنى والصفات المرتبطة بالمنحنى والمتمثلة في إنتاج الحليب عند القمة ) PMY ( وزمن الوصول للقمة (PW) وطول موسم الإدرار L( (. شمل النموذج الإحصائي المستخدم تأثير السلالة ونوع الولادة وجنس المولود. أظهرت النتائج أن متوسط معاملات منحنى الإدرار ) c(،)b(،)a ( كانت 3.44 كجم ، 0.46 ، 0.08 على التوالي ، وقد كانت هناك فروقات معنوية فقط بين )م م( و )س م( ولا توجد فروق معنوية بين )م م( وهجن القبرصي لهذه المعاملات، ولكن نوع الولادة و جنس المولود لم يكن لها تأثير معنوي ) P> 0.05 (. وكذلك بينت النتائج أنه توجد فروقات معنوية بين )م م ( و)س م( لصفتي إنتاج الحليب عند القمة ) PMY ( وطول موسم الإدرار ) L(، بينما لم يكن لها التأثير المعنوي )< P0.05 ( على زمن الوصول للقمة ) PW (. أما العوامل غير الوراثية والمتمثلة في نوع الولادة وجنس المولود فإنها لم تؤثر معنويا ) P> 0.05 ( على صفات منحنى الإدرار. يتضح من نتائج هذه الدراسة أن تهجين الماعز المحلي مع سلالات عالية الإدرار مثل سلالة مورثيا غرينادا أدى إلى تحسن ملحوظ في معايير وصفات منحنى الإدرار.
د. فتحي مصطفى أبوساق, عبدالكريم امحمد احمد أحتاش, د. عياد فرج مجيد, ](1-2020)
Publisher's website

تصنيف الغطاء النباتي الطبيعي بمرعى كلية الزراعة - طرابلس ليبيا

في الدراسة تم التعرف على مختلف الأنواع النباتية الموجودة بالمرعي وتحديد الأنواع السائدة منها ومعرفة مدى أهميتها
د. عبدالله القدافي بيت المال, (1-2020)
Publisher's website

المزيد من الانتاج المروي بالقليل من استهلاك الماء

الملخص... لقد تم في هذا البحث اختيار مؤشرات أداء الري الزراعي التي تم تطويرها في المركز العالمي لإدارة مياه الري وتطبيقها على أهم المحاصيل المروية داخل منطقة شمال غرب ليبيا، حسب الممارسات الزراعية السائدة حالياً بين المزارعين وحسب ما يجب أن تكون عليه هذه الممارسات إذا ما أدخلت عليها بعض التحسينات المقترحة من الفريق البحثي القائم بهذه الدراسة، من أهم المؤشرات التي تم اختيارها وتطبيقها في هذه الدراسة مؤشر ”القيمة العيارية الكلية للإنتاج المحصوليStandardized Gross Value of Production))، ومؤشر مخرج وحدة المساحة المروية ومؤشر مخرج وحدة الحجم من إمداد مياه الري، وبمقارنة نتائج مؤشرات الأداء للممارسات الزراعية القائمة حالياً بمؤشرات الأداء التي تم الحصول عليها من نتائج التجارب الحقلية لهذه الدراسة يتضح ارتفاع مخرج وحدة المساحة من 6483 دينار ليبي للهكتار إلى 11605 دينار ليبي للهكتار وارتفاع مخرج وحدة الحجم من إمداد مياه الري من 0.63 دينار للمتر المكعب إلى 1.63 دينار ليبي للمتر المكعب، تبين هذه النتائج أهمية هذه المؤشرات في توضيح التأثيرات الاقتصادية للتدخلات التي يمكن القيام بها لتحسين الممارسات الزراعية والبدائل المحصولية ونظم الإنتاج الزراعي والمفاضلة بينها حسب القيم والعائدات النقدية الممكن الحصول عليها من هذه المؤشرات الكلمات المفتاحية: SGVP، الإنتاجية المائية، العائد الاقتصادي، شمال غرب ليبيا
أحمد إبراهيم محمد خماج, يونس ضو زايد الزليط, مختار محمود مختار العالم(12-2019)
Publisher's website